الثلاثاء، 12 يناير، 2010

كفايه !! خلاص !!

تعبنا والله
الديره مافيها مشاريع
و هالنواب ما عندهم إلا استجواب و مسائله و التحقيق مع الوزراء

شنو هالتأزيميين
شنو هالفاضيين
ورونا مشاريع
ورنا قوانيين

تعبت ديرتنا
ما ألوم الا الناخبيين الي صوتوا حق هالمؤزمين
المتفرغين حق الوزراء

هال مؤزمين مثل :

اعلنت رئيس اللجنة التعليمية النائب د.سلوى الجسار انها تجهز حاليا لمساءلة سياسية
لوزيرة التربية ووزيرة التعليم العالي د.موضي الحمود


و مثل

الدويسان يعتزم تقديم طلب تشكيل لجنة تحقيق في تجاوزات الإعلام


ما في احد يوقف هالمؤزمين عند حدهم ؟

هناك 6 تعليقات:

Enter-Q8 يقول...

هههههههههههههههه

عز الله صدقت

هذا التازيم اللي على ودنه فعلا

سلوي الجسار تبي تأزم التأزيم

أخبار الاتحاد يقول...

النائبة سلوي والنائب فيصل
من نوائب الزمان ومصائبه ...

أو لنكن صادقين
من نوائب ومصائب اختياراتنا.

فعلاً الشعب بحاجة لوعي وإرادة
ومواجهة لعمليات غسيل الأدمغة.

حتى يعود المجلس كما أراده مؤسسوه
منبرًا للأمة وممثلاً حقًا لقضاياها.

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

كلمة "تأزيم" اختراع حكومي تتعذر به عن عدم قدرتها على الإدارة. أكثر انبطاحا من الآن لم يمر مجلس للأمة والحكومة لا زالت بنفس تخبطها.

أما "هالمؤزمين" ما أردى من المربوط الا المفتلت ولا أعلم أي منهم المربوط

موظف حكومة يقول...

حاكي عقالي
بس ما تسيس التأزيم

موظف حكومة يقول...

اخبار الاتحاد
لا والله ما اخترت هالاشكال
انا ما اخترت إلا رجال ما يصدحون إلا بالحق

موظف حكومة يقول...

كويــتي لايــعه كبــده
كذبه و صدقتها الحكومه و المغفلين من الشعب